بنتلي كونتيننتال سوبرسبورتس … أسرع سيارة رباعية المقاعد في العالم

 أعلنت بنتلي عن طراز الإنتاج الأسرع والأقوى حتى هذا التاريخ، ألا وهو سيارة كونتيننتال سوبرسبورتس الجديدة من الصانع البريطاني.

وبفضل سرعتها القصوى التي تبلغ 336 كلم/الساعة وتسارعها من صفر إلى 100 كلم/الساعة في غضون 3.7 ثانية، أصبحت كونتيننتال سوبرسبورتس الجديدة أسرع وأقوى سيارة فاخرة من أربعة مقاعد في العالم.

بالمثل، فإن شقيقتها كونتيننتال سوبرسبورتس المكشوفة بسقفها القماشي هي أسرع سيارة مكشوفة رباعية المقاعد في العالم، حيث تنطلق من سرعة صفر إلى سرعة 100 كلم/الساعة خلال 3.9 ثانية في طريقها لبلوغ سرعتها القصوى التي تصل إلى 330 كلم/الساعة .

ويسهم محرّك W12 القوي من بنتلي، الذي تمت إعادة تطويره من أجل طراز سوبرسبورتس باستخدام شواحن توربينية وتجهيزات محرّك جديدة عالية الأداء، إضافة إلى نظام توجيه العزم، في جعل كونتيننتال سوبرسبورتس تتمتّع بالرشاقة التي تماثل قوّتها. وفي الوقت نفسه، فإن ملامح التصميم الفريدة داخل السيارة وخارجها تمنح هذا الطراز الجديد مظهراً رياضياً مميزاً.

وقد أفضت التعديلات المكثّفة التي تم إدخالها على المحرّك إلى تحقيق زيادة في القوّة بمعدل 80 حصاناً و217 نيوتن متر من عزم الدوران. ومقارنة مع طراز سوبرسبورتس للعام 2009،  فإن هذا يمثّل تحسناً بنسبة 10 في المئة فيما يتعلّق بالقوّة إلى الوزن وبنسبة 25 في المئة فيما يتعلّق بالعزم إلى الوزن. وقد زادت السرعة القصوى بمعدّل ثمانية كيلومترات في الساعة (وانخفاض في وقت قطع مسافة 0-100 كلم/الساعة بمعدّل 0.2 ثانية).

النتيجة أصبحت قوة محرك السيارة تبلغ 700 حصان عند 5900 دورة في الدقيقة بينما يبلغ عزم الدوران 1017 نيوتن متر متوفرة ما بين 2050 و4500 دورة في الدقيقة.

وللاحتفاظ بهذا الأداء الاستثنائي، جُهِّزت سوبرسبورتس الجديدة بمكابح عالية الأداء من سيراميك الكربون مع عملية تبريد معزَّزة. وتُعدّ أقراص المكابح هذه الأكبر من نوعها في العالم وهي توفر أداءً متميزّاً مع أدنى حد من الضعف في الظروف شديدة القسوة.

توجد هذه المكابح خلف عجلات سبيكية مصقولة قياس 21 إنش خفيفة الوزن، حيث يتيحا معاً توفيراً في الوزن يبلغ 20 كلغ في الكتلة غير المعلّقة. وبالإجمال، فقد تم التخلّص من 30 كلغ من وزن سيارة سبورسبورتس مما يجعلها الأقل وزناً في طراز اتكونتيننتال جي تي الحالية، كما أنها أقل وزناً من طراز سوبرسبورتس رباعي المقاعد للعام 2009.

ولأجل تعزيز تجربة قيادة السيارة أكثر، تمت إعادة تصميم نظام العادم للعمل بحرّية أكبر وإصدار صوت بنتلي المتميز.

كما يقترن هذا الأداء مع التماسك الرياضي. فسيارة سوبرسبورتس تتمتّع بإصدار تمت معايرته خصّيصاً من نظام توجيه العزم بالمكابح الذي ظهر لأوّل مرة في طراز كونتيننتال GT3-R.

يعمل هذا النظام الديناميكي على كبح العجلات الأمامية والخلفية كل على حدة أثناء التسارع من الانعطافات لزيادة الأداء، وكبح العجلة الخلفية الداخلية على المنعطفات لتحسين الرشاقة. كما يتمتّع بنظام معايرة للتحكّم بالثبات يتميّز بكونه مُخصّص للسيارة ومحدود التدّخل لأجل الحصول على استجابة شاسية أكثر دقّة.

يحتفظ طراز سوبرسبورتس الجديد بنمط تقسيم العزم لصالح العجلات الخلفية الخاص بنظام الدفع الرباعي من بنتلي (الذي ظهر للمرّة الأولى  في طراز العام 2009)، حيث يرسل 60 في المئة من طاقة المحرّك إلى العجلات الخلفية بشكل قياسي للحصول على طابع رياضي أكثر توازناً، ولكن مع القدرة على تعديل تقسيم الطاقة إلى العجلات الأمامية والخلفية بناء على قوّة الجر المتاحة.

وبالرغم من التركيز على ديناميكيات القيادة الأكثر دقّة، إلا أن إعداد نظام التعليق الديناميكي المنخفض والصلب الذي يوفره طراز سوبرسبورتس يحتفظ بكامل جودة فخامة ركوب السيارة بالنسبة للركاب الذين يرغبون في قطع مسافات طويلة بمستوى فائق من الراحة.

اما من ناحية التصميم، تتميّز كونتيننتال سوبرسبورتس الجديدة بملامح التصميم الخارجي والداخلي الفريدة التي تعكس الرقي الكبير في قدرة أداء هذه السيارة السياحية الفاخرة الاستثنائية.

وتضمّنت التغييرات الخارجية تصاميم محدثة للمصدَّين الأمامي والخلفي تحتوي على موزّع وعاكس هواء على التوالي مصنوعين من ألياف الكربون، وكذلك تمديدات جديدة للعتبات الجانبية وفتحات لغطاء المحرّك مع لمسات بألياف الكربون أيضاً، وفتحات تهوية جانبية أمامية سوداء لامعة، وتصميم جديد لأنابيب العادم المطلية باللون الأسود اللامع. ولإكمال هذا المظهر الخارجي المثير، توجد أضواء أمامية وخلفية داكنة، ومجموعة كاملة من المكوّنات اللامعة التي تتميّز بطلاء نهائي باللون الأسود في الشبكات الأمامية والأضواء والمصد الخلفي ومقابض الأبواب وإطارات النوافذ.

كما تتوفر بعض المواصفات الاختيارية مثل جناح خلفي متوازن إيروديناميكياً، ومجموعة موزّع أمامي لطراز الكوبيه، وكذلك شارة جديدة لطراز سوبرسبورتس، ولمسة لامعة باللون الأسود للعجلات السبيكية المصقولة قياس 21 إنش وشارات جانبية اختيارية. ولإبراز الأداء المحسّن بصورة أكبر، يمكن اختيار غطاء محرّك بلمسة لامعة من ألياف الكربون يحمل شارة Supersports.

وتقدّم سيارة كونتيننتال سوبرسبورتس المكشوفة الجديدة مستوى الرفاهية والفخامة المعروف عن سيارة من فئة الكوبيه، لتتحوّل بضغطة زر إلى سيارة سياحية فاخرة مكشوفة تلفت الأنظار بقوّة. ويضمن غطاء السيارة متعدّد الطبقات مستويات عالية من النقاء والعزل الصوتي. وقد أجريَت اختبارات مكثّفة على السيارة في مختلف الظروف بدءً من درجة حرارة 30 مئوية تحت الصفر وحتى 50 مئوية فوق الصفر أو أعلى؛ كما أثبتت قدرتها على تحمّل الأمطار الموسمية والمحافظة على معدّل دفء مريح بدون تيارات هوائية حتى في أكثر الأيام برودة.

وتوجد ميّزة عملية أخرى في السيارة وهي مدفّئ الرقبة الذي يجعل القيادة في الهواء الطلق تجربة محبّبة ومريحة حتى في الأيام الباردة أكثر في فصلي الربيع والخريف.

أما في الداخل، فتعزّز باقة من تفاصيل التصميم المُخصّصة تجربة الفخامة البريطانية المعاصرة.

فقد تم إبداع تقسيمة ألوان فريدة باستخدام ثلاثة ألوان، وهي تشكّل المقصورة الداخلية الأولى ثلاثية الألوان في هذا الجيل من كونتيننتال جي تي.

وتم دمج تصميم جديد على شكل الألماس في المقاعد والألواح الجانبية للأبواب للحصول على تصميم فريد في كسوة الكنترا، بينما تنضم أسطح لوحة العدّادات المضلّعة المصنوعة من ألياف الكربون في سيارة سوبرسبورتس إلى اللائحة الحالية من الأنواع العشرة للقشرة الخشبية واللمسات الفنية المتوفرة. وتكتمل المقصورة الداخلية بالتطريز المزخرف الجديد من نمط سبورسبورتس، وعجلة قيادة سوبرسبورتس وذراع تبديل سرعات فريد بتصميم خاص حسب الطلب، وكلاهما يتميّزان باللمسات الخاصة بكسوة الكنترا.

كما يتوفر خيار نظام العادم من نوع التيتانيوم لصالح السائقين الذين يرغبون بالاستمتاع بصوت أكثر هديراً. وإلى جانب ذلك، فإن نظام التيتانيوم يوفر انخفاضاً مفيداً في الوزن.