بي ام دبليو X2 الاختبارية الجديدة

اختارت مجموعة بي ام دبليو معرض باريس للسيارات 2016 لتقديم سيارة بي ام دبليو X2 الاختبارية التي من المتوقع ان تدخل الإنتاج التجاري قريباً لسد الفجوة ما بين كل من X1 وX3. وتتمتع هذه الإضافة الجديدة إلى فئة السيارات المدمجة بتصميم مميّز يبتعد عن تصاميم الطرازات الأخرى من فئة X ويعتمد في نفس الوقت على تاريخ مجموعة بي ام دبليو في صنع سيارات الكوبيه. والنتيجة هي طراز مدمج يتحلى بجاذبية رياضية حضرية.

تؤكد العجلات الكبيرة وتصميم القسمين (two-box design) على طابع طراز X، بينما تضفي كل من قاعدة العجلات الطويلة، وخط السقف الممدود والأطوال المعلقة القصيرة في الأمام والخلف وما يعرف بعمود C المائل إلى الأمام بشدة على الجسم شعوراً رياضياً وبالإنخفاض على الطريق.

كما تبرز أقواس العجلات المربعة تقريباً المألوفة من سيارات بي ام دبليو X المنتميات لنفس العائلة. وهذه الأقواس تضم عجلات بقياس 21 إنش مصنوعة من السبائك الخفيفة، حيث يحافظ تصميمها الجميل، ثنائي الأضلاع واللون، مع شعور قوي بثلاثية أبعاد، على التناقض بين الجاذبية الدينامية والمتانة في تفاصيل السيارة. وتشير الإطارات السميكة إلى إمكانية التمتع بعيداً عن الطرقات المستخدمة، بينما تعمل عتبات الأبواب ذات اللون المائي الأكمد والعناصر السداسية المتكاملة على تعزيز المظهر القوي لجانبي السيارة عند أخفض مستوياتهما.

ويدمج تصميم الواجهة الأمامية من بي ام دبليو X2 الاختبارية كذلك عناصر ديناميكية مع استخدام متين للأشكال، حيث تخلق قضبان الشبك الكلوي مقولبة الشكل والزوايا مقدمة “أنف القرش” البارز.

ويساعد محيط أنابيب الضوء الأمامي على إعطاء الشكل الدائري الثنائي الكلاسيكي لبي ام دبليو شكلاً سداسياً إضافياً. وتخول تكنولوجيا الليزر المستخدمة في المصابيح الأمامية استخدام علب للضوء ضئيلة جداً، في حين أن ال X الأزرق في وسط الأنابيب السداسية يضيف المزيد من الفخامة التقنية.

أما الجزء الخلفي من سيارة بي ام دبليو X2 الاختبارية فيكمّل التصميم الخارجي بأسلوب مميز، حيث يقع جناح السقف الكبير باللون المائي الأكمد الموجه للهواء بشكل مسطح فوق النافذة الخلفية المسودّة، بينما يتابع امتداده من عمود C مانحاً للجزء الخلفي من هذه السيارة الاختبارية منحنياتها الرياضية.

من ناحيتها، تشعّ المصابيح الخلفية المشدودة بشكل حاد دلالة وحيوية. وتحيط الصيغة الجديدة لشكل الأضواء المألوف “L” الصمامات على نحو نحت ثلاثي الأبعاد مضيء يبرز من الخلف ليخلّف تأثيراً مدهشاً وفاتناً.

ويوفر الغطاء الخلفي باللون المائي الأكمد اشراقاً ديناميكياً ليتمم الجهة الدنيا من الخلف. بينما تقوم العوادم الكبيرة الموجودة على طرفي السيارة على إبراز قامتها العريضة، في حين تدل الأسطح المحيطة على الانقسام الثلاثي والشكل الشامل لمآخذ الهواء الأمامية.

لم تكشف بي ام دبليو عن أي معلومات تخص التجهيزات الميكانيكية لكن نتوقع ان تزود هذه الكروس اوفر المدمجة في حال دخولها خط الإنتاج بمجموعة من محركات الصانع الألماني المزودة بشواحن توربو قادرة على توفير الأداء المطلوب والاستهلاك المنخفض للوقود.

} else {