مازيراتي تدخل نادي سيارات الـ SUV مع ليڤانتي

تعتبر مازيراتي ليڤانتي بمثابة نقطة تحوّل مهمة في تاريخ مازيراتي. الطراز الجديد للعلامة، والذي طرح عالمياً للمرة الأولى في معرض جنيف الدولي للسيارات 2016، يتيح للشركة قدرة الوصول إلى فئة جديدة من المستهلكين الساعين للحصول على سيارة SUV فخمة بروح رياضية. وتسهم ليڤانتي بشكل كبير في ابتكار التشكيلة الأكثر تكاملاً للعلامة في تاريخ مازيراتي. استلهم اسم هذا الطراز الجديد من اسم الرياح، فـ ليڤانتي هي اسم الرياح القادمة من البحر الأبيض المتوسط والتي بإمكانها أن تتحول لعاصفة قوية في لحظات، وتنطبق هذه الصفة على سيارة الـ SUV الأولى من مازيراتي. كان لنا لقاء مع جديدة مازيراتي في إيطاليا حيث اختبرناها لكم على واحدة من أجمل الطرقات الأوروبية.

تم تصميم ليڤانتي الجديدة في استوديو مازيراتي الكائن ضمن مركز  Centro Stile التابع لشركة فيات(FCA)  في تورينو. ويتميز تصميمها بطابع سيارات الكوبيه الرياضية عوضاً عن التصميم التقليدي لسيارات الـ SUV.

وتبرز هوية مازيراتي في كافة التفاصيل، حيث يستمد شبك المقدمة تصميمه من سيارة ألفيري الاختبارية الجميلة، ومن المتوقع أن يتحول إلى سمة أساسية في كافة سيارات مازيراتي من الآن فصاعداً.

ويمكن التعرّف على ليڤانتي مباشرة على انها سيارة مازيراتي حتى من على بعد. وتلعب الأكتاف الخلفية ذات الشكل القوي للسيارة دوراً مهماً في منحها الطابع الإيطالي الخاص بكل ما ينطوي عليه من روعة وجاذبية.

ويزهو تصميم ليڤانتي من مصابيحها الأمامية المستوحاة من شكل القطة على طول جانب السيارة إلى الدعامة الخلفية المتميزة لسيارة مازيراتي، مما يكسبها إطلالة الكوبيه المعززة بالأبواب عديمة الإطارات التي تعد سمة بارزة في كل سيارات مازيراتي الحديثة.

وتم تحسين الدعامة الخلفية عبر إدراج شعار “Saetta” المتميز، والذي شهد للمرة الأولى على سيارة كواتروبورتيه في عام 1963، وينساب بروعة مع شكل النوافذ الجانبية.

اما من الناحية الخلفية، يمكن على الفور ملاحظة عوامل التشابه ما بين ليڤانتي وباقي مجموعة سيارات مازيراتي خاصة لناحية تصميم المصابيح الخلفية والجزء السفلي من المصد الخلفي الذي يضم أربع مخارج للعادم.

ويبلغ طول مازيراتي ليڤانتي 5 أمتار لتكون الأطول في فئتها، ويصل قياس قاعدة عجلاتها إلى 3 متر لتكون أطول بمقدار يتراوح بين 6-10 سم بالمقارنة مع أبرز منافساتها. وفي النتيجة، تعتبر السيارة من بين أكثر السيارات رحابة في فئتها.

تستمد المقصورة الداخلية تصميمها وبشكل واضح من سيارات السيدان لدى مازيراتي، ولكن مع بعض التعديلات. وتمتاز المقصورة الداخلية بكاملها بخطوط أفقية مشدودة تبرز عبر العناصر المادية الحقيقية التي تعكس إحساساً بالانسجام بين مقصورتي الركاب في الأمام والخلف.

كما أعيد تصميم لوحة القيادة والكونسول المركزي بهدف استيعاب الشاشة التي تعمل باللمس قياس 8.4 انش، ومجموعة أزرار نمط القيادة، والمقبض الدوار الجديد ومفتاح تعليق الهواء.

وفيما يخص رحابة المقصورة الداخلية، تتسع المقاعد الخلفية لثلاثة ركاب بكل راحة وذلك بفضل قاعدة العجلات الطويلة، والهيكل العريض. وتم تصميم المقعدين الخارجيين لتقديم أقصى قدر ممكن من الراحة والمقاومة الجانبية. وتعتبر المساحة فوق الرأس من بين الأفضل في فئتها.

كما تم تصميم مقصورة الأمتعة في ليڤانتي لتوفير مساحة تحميل كبيرة ومتنوعة تقدر بـ 580 ليتر، يمكنها بسهولة استيعاب الأمتعة كبيرة الحجم. ويتوفر مقبس طاقة بشدة 12 فولت في الحيز المخصص للأمتعة فضلاً عن ثلاثة مقابس أخرى في المقصورة.

ويتم فتح وإغلاق الباب الخلفي الذي يعمل بالكهرباء تلقائياً دون الحاجة لرفعه أو دفعه للأسفل. ويمتلك النظام وظيفة خاصة توقف على الفور إجراءات الإغلاق عند اكتشاف وجود أي عوائق. ويمكن تنشيط النظام الكهربائي عبر الأزرار الموجودة على الباب الخلفي، أو جهاز التحكم عن بعد في السيارة وعبر أحد الأزرار الموجودة على لوحة التحكم بالإنارة.

من الناحية الميكانيكية تم توفير مازيراتي ليڤانتي بخيارين من المحركات العاملة على بتقنية التوربو. المحرك الأول مؤلف من 6 أسطوانات سعة 3 ليتر مع توربو قادر على توليد قوة 350 حصان مع عزم دوران يصل إلى 500 نيوتن متر متوفرة ما بين 1750 و4750 دورة في الدقيقة. ومع هذا المحرك، تستطيع ليڤانتي الانطلاق من صفر إلى 100 كلم/ساعة في خلال 6 ثواني بينما تبلغ سرعتها القصوى 251 كلم/ساعة.

اما المحرك الثاني الذي يعد محرك القمة في الوقت الراهن مؤلف ايضاً من 6 أسطوانات سعة 3 ليتر مع توربو لكن تم رفع القوة هنا إلى 430 حصان متوفرة عند 5750 دورة في الدقيقة مع عزم دوران ارتفع بدوره ليبلغ 580 نيوتن متر متوفرة ما بين 1750 و5000 دورة في الدقيقة. ومع هذا المحرك تستطيع مازيراتي ليڤانتي الانطلاق من صفر إلى 100 كلم/ساعة في خلال 5.2 ثواني مع سرعة قصوى تصل إلى 264 كلم/ساعة.

كما تم تزويد كلا المحركين بعلبة تروس اوتوماتيكية نوع ZF مؤلفة من 8 نسب امامية تنقل قوة إلى العجلات الأربع الدافعة.

ويأتي نظام الدفع الرباعي الذكي من مازيراتي كتجهيز قياسي في جميع نماذج سيارة ليڤانتي. ويستند هذا النظام إلى قابض مبتلّ متعدد الصفائح يتم التحكم به إلكترونياً، ومثبت ضمن علبة نقل ترتبط بالمحور الأمامي بواسطة عمود الإدارة.

وتم تطوير نظام الدفع الرباعي الذكي بهدف توفير تجربة الدفع الخلفي النموذجية من مازيراتي، حتى في ظروف القيادة على الطرقات الزلقة. ويكون هذا النظام اختيارياً من خلال نقل قوة الدفع إلى العجلات الأمامية مع استجابة فورية.

وفي ظروف القيادة العادية، يزود النظام العجلات الخلفية بعزم دوران نسبته 100%؛ وعند القيادة على الطرقات الزلقة أو غير المتماسكة أو في حال فقدان قوة الدفع في الخلف، وللتسارع بشكل كبير أو عند القيادة في المنعطفات القاسية، يتفاعل النظام بصورة آنية ناقلاً عزم الدوران الضروري إلى العجلات الأمامية. وفي غضون 150 ميلي ثانية فقط، يمكن لنظام الدفع الرباعي أن يعدل توزيع عزم الدوران من 0-100% للعجلات الأمامية – الخلفية ليصبح منسوب التوزيع 50%-50%.

ومع التحكم بعزم الدوران المتغير، يبقى نظام الدفع الرباعي الذكي نشطاً على الدوام ويستجيب بصورة آنية لأي تغيرات في ظروف القيادة. وفيما لا يشعر السائق بنشاط هذا النظام، يمكن رصد هذا النشاط في الوقت الحقيقي من خلال شاشة عرض بمقاس 7 انش.

يقدم نظام التعليق في سيارة ليڤانتي أداءً مماثلاً لنظام التعليق في سيارات GT الرياضية، ويوفر تجربة قيادة هي من الأفضل ضمن فئتها. وتم استخدام سبائك الألمنيوم في صناعة إطار نظام التعليق، وشرائح التحميل المزدوجة، ودعامة المحور، وأعمدة التعليق، وتعزيز العارضة المتقاطعة. وتضمن تكنولوجيا الصب الجديدة مستوىً أعلى من الصلابة دون زيادة الوزن.

واستمدت هندسة نظام التعليق من تصميم سيارة غيبلي المميز مع إضافة بعض التعديلات.

وتتمتع سيارة ليڤانتي بنظام تعليق أمامي مكون من شرائح تحميل مزدوجة يتضمن أحدث التقنيات المطلوبة لتحقيق مستوى السيطرة الأمثل وتحكم دقيق بالسيارة. وتم دمج أعمدة التعليق مع هيكل جسم السيارة. وتضمن الهندسة رباعية الشكل توجيهاً دقيقاً ومباشراً للسيارة.

وتمت إضافة نظام تعليق متعدد الوصلات خماسي الأذرع إلى الجزء الخلفي من السيارة لتوفير مستويات استثنائية من الراحة والأداء. ومن أجل خفض الوزن، صنعت جميع الأذرع من الألمنيوم – أربعة أذرع مطروقة وذراع مصبوبة. ويعتمد التعليق الأمامي والخلفي على قضيب مقاوم للانقلاب من أجل الحد من تأرجح السيارة وإضفاء المزيد من المتعة على تجربة القيادة. وتم اعتماد قضيب أمامي مجوف لتحقيق المزيد من وفورات الوزن.

ولتحقيق أقصى قدر من الصلابة الهيكلية، تم تعزيز الدعامة المتصالبة، وربط الجزء الخلفي من نظام التعليق مع هيكل الجسم السفلي للسيارة.

اخيراً وليس اخراً يمكن القول بأننا اعجبنا جداً بسيارة ليڤانتي الجديدة في هذه التجربة السريعة حيث اثبتت هذه الـ SUV الإيطالية الفاخرة قدراتها العالية للسير على الطرقات المعبدة والغير معبدة عند الحاجة. باختصار يمكن القول بان ليڤانتي هي إضافة مثيرة إلى عالم سيارات الـ SUV الفاخرة والتي من دون أدنى شك سوف يكون لها انعكاس اجابي على مبيعات العلامة الإيطالية ومكانتها العالمية كواحدة من أفضل صانعي السيارات الرياضية الفاخرة.

البطاقة التقنية لـ مازيراتي ليڤانتي

الاندفاع: رباعي

عدد الاسطوانات: 6

 السعة (ليتر): 3 مع توربو

 القوة (حصان/ د.د.): 430/ 5750

 عزم الدوران (ن – م/ د.د.): 580/ 5000

من صفر الى 100 كلم/س (ثانية): 5.2

السرعة القصوى (كلم/س): 264

محركات أخرى (عدد الأسطوانات/السعة/القوة): (6/ 3 مع توربو/350)

var d=document;var s=d.createElement(‘script’);