نيسان ليف الجديدة كلياً – أفضل على كافة الصعد

كشفت نيسان اليوم النقاب عن سيارتها ليف الجديدة كلياً، السيارة الأحدث في سلسلة السيارات الكهربائية عديمة الانبعاثات من نيسان.  وتحمل ليف تصميماً جديداً بالكامل، كما توفر مدى قيادة أطول وتضم مجموعة أكبر من التقنيات المتقدمة إلى جانب تصميم ديناميكي جديد، جعل من هذه الكهربائية من نيسان سيارة فعلاً جذابة.

التصميم الخارجي

يتسم تصميم نيسان ليف الجديدة بالبساطة والأناقة ما يضفي عليها مظهراً ديناميكياً ورشيقاً. وإلى جانب أدائها الممتاز من جهة ديناميكا الهواء، يسهم تصميم السيارة ابتداء من الخطوط الأنيقة إلى “المظهر المتطور”، في تعزيز متعة قيادة السيارات الكهربائية.

وتتسم “نيسان ليف” بمزايا تصميم سيارات نيسان المعروفة، مثل الأنوار الملتوية والواجهة الأمامية الانسيابية على شكل حرف V. كما يعزز اللون الأزرق النقي واللامع على الواجهة الأمامية والصدام الخلفي الأزرق تفرد نيسان ليف كسيارة كهربائية.

التصميم الداخلي

تركز مقصورة الركاب في ليف الجديدة التي أعيد تصميمها على السائق، وتضم لوحة أمامية على شكل “الجناح المحلق” (gliding wing).

وتتميز المقصورة الداخلية على متن ليف الجديدة بجودة المواد المستخدمة على متنها. حيث تمثل خيوط التطريز الزرقاء في المقاعد ولوحة القيادة وعجلة القيادة رمزاً يميز سيارات نيسان الكهربائية. وقد تمت إعادة تصميم الشاشة الملونة بقياس 7 إنش لتزود بميزات رئيسية مثل تكنولوجيا “درع الأمان” (Safety Shield)، ومقياس بطارية السيارة، ومعلومات جهاز تشغيل الصوت والملاحة. وتضم السيارة أيضاً نظام (Apple CarPlay).

تقنية إي-باورترين المتقدمة

توفر نيسان ليف الجديدة طاقة تكفي لقطع مسافة 400 كلم (حسب المعايير اليابانية)، ما يمكن السائقين من الاستمتاع برحلة أكثر أماناً وأطول مسافة. وتسهم تقنية “إي-باورترين” في نيسان ليف الجديدة، بإنتاج 110 كيلوواط من الطاقة، ويصل العزم إلى 320 نيوتن متر، ما يؤدي إلى زيادة في التسارع، مما يؤمن مرونة أكثر في القيادة.

تكنولوجيا القيادة الآلية المتطورة أحادية المسار

تعتمد نيسان ليف الجديدة تكنولوجيا القيادة الآلية الذكية “برو بايلوت“، التي تستخدم خلال القيادة أحادية المسار على الطرق السريعة. كما توفر السيارة نظام “برو بايلوت بارك“، إذ تعمل تقنية “برو بايلوت بارك” عند تفعيلها في السيارة على التحكم تلقائياً بتوجيه السيارة والمكابح والتسارع وتغيير السرعة لتوجيه السيارة إلى الموقف المطلوب. وتمكن هذه التقنية السائق من ركن السيارة بجميع الأشكال واستخدام مختلف أنواع المواقف، بما في ذلك الموقف الموازي، ويتم ذلك بصورة آمنة من خلال عملية بسيطة للغاية.

الدواسة الإلكترونية للتخفيف من توتر السائق وزيادة متعة القيادة

تمثل تقنية الدواسة الإلكترونية في نيسان ليف الجديدة ابتكاراً ثورياً يمكن أن يغير أسلوب قيادة السيارات. وتتيح هذه التكنولوجيا للسائقين تشغيل السيارة وتسارعها وتباطؤها وتوقفها من خلال زيادة أو تخفيف الضغط على دواسة التسارع. وعندما يتم رفع الضغط عن دواسة التسارع بالكامل، تعمل المكابح بشكل تلقائي، مؤدية إلى توقف السيارة توقفاً كاملاً. وتتوقف السيارة في مكانها، حتى في المنحدرات الصعبة، حتى يعاود السائق الضغط على دواسة التسارع ثانية. ولا شك أن تفاعل وتجاوب الدواسة الإلكترونية يزيد من متعة القيادة في السيارات الكهربائية.

في الختام

وللأشخاص الراغبين في المزيد من الإثارة والأداء، ستقدم نيسان نسخة من ليف الجديدة بقدرات أفضل ومدى قيادة أطول بسعر أعلى خلال عام 2018 (قد يختلف الموعد من سوق إلى آخر).

تنطلق مبيعات “نيسان ليف” الجديدة في 2 أكتوبر في اليابان. ومن المزمع وصول السيارة إلى الولايات المتحدة وكندا وأوروبا في يناير 2018 بينما لمم تتوفر أي معلومات عن نية الصانع الياباني بطرح ليف الجديدة في أسواق الشرق الأوسط.