هيونداي تسعى وراء حصة أكبر من سوق سيارات السيدان المتوسطة والكبيرة إقليمياً

تسعى شركة هيونداي إلى الحصول على حصة أكبر من كعكة سوق سيارات السيدان المتوسطة والكبيرة في الشرق الأوسط، وهو ما يبدو جلياً بطراز أزيرا الجديد كلياً وطراز سوناتا المحدث اللذين يأتي كلاهما بمظهر دراماتيكي جديد يُعطي العلامة التجارية دفعة كبيرة تزيد من جاذبية سياراتها في صالات العرض خلال الفترة الانتقالية إلى طُرز العام 2018.

وكان الصانع الكوري طرح في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي خلال مايو الماضي طراز الجيل السادس من سيارة أزيرا بمواصفات متطورة ومحرك كبير ذي ست أسطوانات حصريٍّ لأسواق المنطقة. ومن المقرّر أن يلي ذلك إطلاق نسخة منقحة من الجيل السابع من سيارة سوناتا في أغسطس، يُنتظر أن تأتي بتعديلات كبيرة في الجسم وتحسينات في المحرك من شأنها أن تُحدث تغييراً جذرياً في مظهر السيارة.

وقطعت السيارتان أزيرا وسوناتا أشواطاً مهمة في ناحيتي التصميم والتقنية، إذ تجسد كلتاهما تعبيراً درامياً عن أسلوب التصميم المتطور لدى هيونداي؛ وهذا يشمل الشبك الأمامي ذي الفتحات المتوالية المتراتبة والمُسمّى “كاسكيدينغ غريل” (الشبك متوالي الانحدار)، والذي يُعتبر أحدث عناصر التصميم في هيونداي ويفرض حضوراً جديداً واثقاً لجميع سياراتها. ويشكّل الشبك الأمامي في أزيرا جزءاً من جسم جديد كلياً ذي مظهر جريء يتجاوز أسلوب التصميم الناجح للغاية الذي تتبعه هيونداي والمعروف باسم “النحت السلس”.

أما سيارة سوناتا المحدّثة، فتحتفظ بالبُنية المركزية للطراز LF، الذي يباع منذ العام 2014، ولكن مع تغييرات واسعة في الصفائح المعدنية لجسم السيارة تتجاوز نطاق عمليات التجميل الاعتيادية؛ إذ تمّ تجديد تصميم جميع الألواح الأمامية انطلاقاً من الزجاج الأمامي، في حين أن الجزء الخلفي المشتمل على الصندوق والمصابيح الخلفية والمصدّ جديد بالكامل، فضلاً عن تحديث قولبة العتبة أسفل الأبواب. وقد أدى الاهتمام الذكي بالتفاصيل إلى جعل السيارة تبدو اقل ارتفاعاً وأوسع وأطول من ذي قبل، ما منحها حضور مهيب وأكثر ديناميكية.

وتشمل كل من أزيرا وسوناتا المحدثة ميزات تقنية جديدة تتعلّق بمواصفات الراحة وقدرات الاتصال، مثل التطبيق “كار بلاي” من أبل، المتاح في سوقي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، فضلاً عن إمكانية شحن الهواتف الذكية لاسلكياً، وتشغيل المحرك عن بعد.

ويشتمل طراز أزيرا كذلك على باقة “سمارت سينس” المشتملة على مزايا عدة لمساعدة السائق ابتكرتها هيونداي في إطار البحوث المتعلقة بالمركبات ذاتية القيادة، ويمكن لمزايا هذه الباقة الكشف تلقائياً عن المخاطر والتجاوب معها لمساعدة السائق على تجنب الاصطدام.