أودي تكشف عن سيارتها A8 الجديدة بالكامل

أودي A8 L الجديدة بالكامل

كشفت أودي اليوم عن سيارتها A8 الجديدة من بوابة قمة أودي في برشلونة. يعود هذا الطراز المتميز في جيله الرابع ليرتقي بشعار أودي ’التطور من خلال التكنولوجيا‘ إلى أبعاد جديدة، وذلك من خلال توجه جديد في التصميم ومفهوم تشغيل متطور بشاشة لمس مبتكرة وقيادة كهربائية منتظمة. بالإضافة لذلك فإن A8 هي أول سيارة ذاتية القيادة على مستوى متقدم يتم إنتاجها تجارياً في العالم. سوف تبدأ أودي تدريجياً من سنة 2018 بإدراج خصائص القيادة الذاتية مثل الركن الذاتي والركن الذاتي في الكراج والقيادة الذاتية في الازدحام.

التصميم الخارجي

تمثل أودي A8 مفهوماً جديداً كلياً في عالم التصميم، وتؤذن بعصر جديد لتصاميم العلامة الألمانية. تأتي مقدمة السيارة مع الشبكة أحادية الإطار العريضة والعمودية والجسم الانسيابي القوي لترسم ملامح الفخامة والأناقة الرياضية والتصميم التقدمي، لتلبي بذلك التوقعات التي أرستها دراسة التصميم الأولي التي أجرتها أودي. تتمتع سيارة السيدان الفاخرة بحضور قوي سواء في النسخة القياسية التي يبلغ طولها 5.17 متر أو في نسخة A8 L التي تتميز بقاعدة عجلات أطول بـ 13 سنتيمتر.

A8 L

تشتهر علامة أودي التجارية في العالم بجاذبيتها الرياضية وبنيتها خفيفة الوزن ونظام كواترو للدفع الرباعي الدائم، وهي مزايا تتجلى بوضوح في تصميم سيارة A8 الجديدة. وتركز الأبعاد المتوازنة في تصميم السيارة على العجلات الأربعة بأبعاد متساوية، كما تعطي الخطوط القوية فوق قوس العجلات ملامح مرئية واضحة عن القيادة رباعية العجلات. ومن الجهة الجانبية، نلاحظ المقدمة العمودية التي يقابلها مؤخر السيارة ذو الميل الطفيف الذي يعطي السيارة مظهراً أكثر اناقة. يتميز تصميم السيارة بجاذبية فريدة سواء في ضوء النهار أو في الليل حيث زودت بمصابيح أمامية تعمل بتقنية HD Matrix LED مع إنارة ليزر من أودي، بالإضافة إلى خط إنارة خلفية بتقنية LED مع مصابيح خلفية بتقنية OLED، حيث تعطي هذه المصابيح حركة إنارة مميزة عندما يقترب السائق من السيارة وعندما يغادرها.

التصميم الداخلي

الحرية هو الجوهر الأساس الذي يدور تصميم السيارة الفاخرة في فلكه. وهذا ما يفسر الشبه الكبير بين سيارة A8 وردهة فاخرة وواسعة، بالمقارنة مع النسخة السابقة من هذا الطراز فقد ازداد طول السيارة بشكل ملحوظ في كل من طراز A8 وA8 L. وتضم هذه السيارة طيفاً واسعاً من المعدات والمواد لتتألق جميع تفاصيلها بالجودة الفائقة المخصصة، بدءاً من تخريم المقاعد وصولاً إلى فتحات الهواء التي تفتح وتغلق كهربائياً.

مقصورة عصرية جداً

أرقى مقاعد A8 هو المقعد الخلفي الأيمن الذي يأتي اختيارياً في طراز A8 L مع أربعة خيارات تعديل للوضعية ومسند للقدم، بحيث يمكن للراكب في هذا المقعد أن يدفئ ويدلك قدميه على وحدة تدفئة وتدليك خاصة بإعدادات متعددة يمكن التحكم بها من الجهة الخلفية لمقعد الراكب الأمامي. وتكتمل رفاهية تجربة القيادة مع مساند الرأس الجديدة المريحة. يكمن للركاب في المقعد الخلفي التحكم بمجموعة من الخصائص مثل الإضاءة المحيطة وأنوار القراءة الجديدة بتقنية HD Matrix والتدليك بالإضافة إلى إمكانية إجراء المكالمات الهاتفية بخصوصية وكل ذلك من خلال وحدة تشغيل مستقلة. ويجدر بالذكر أن منظومة التحكم الخاصة بالمقعد الخلفي مع شاشتها بتقنية OLED والتي يبلغ حجمها حجم هاتف ذكي هي وحدة قابلة للحمل ويمكن وضعها في مسند اليد الأوسط.

مقاعد خلفية مميزة على نسخة A8 L

التحكم

تعتمد أودي A8 في تصميمها توجهاً بسيطاً مع خطوط واضحة وأفقية، وتحافظ أودي على معايير الجودة العالية في العصر الرقمي مع مفهوم تشغيل جديد وثوري، ينطلق هذا المفهوم الجديد من زر التشغيل المألوف دائري الشكل وشاشة لمس يعودان من النسخة السابقة للسيارة، وتبقى لوحة العدادات كبيرة وخالية إلى حد كبير من الأزرار والمفاتيح. يوجد في وسطها شاشة تعمل باللمس بقياس 10.1 إنش والتي تندمج عندما تكون مطفأة بسلاسة مع المحيط الأسود اللامع بفضل مظهر اللوحة الأسود

وتظهر واجهة المستخدم ما أن يفتح باب السيارة. يتحكم السائق بنظام المعلومات الترفيهي من خلال التحكم باللمس على الشاشة الكبيرة، ويمكن له استخدام شاشة لمس ثانية موجودة على الكونسول الوسطي للتحكم بتكييف الهواء وخصائص الراحة وإدخال نصوص أيضاً. عندما يقوم السائق بتفعيل خاصة الشاشة العليا أو السفلى فسوف يسمع ويشعر بصوت نقرة لتأكيد التفعيل، وتستجيب أزرار التشغيل زجاجية المظهر بنفس الطريقة أيضاً. تتكامل مجموعة الاستجابات الصوتية واللمسية مع حركات اللمس المعروفة في جعل استجابة اللمس لنظام MMI الجديد آمنةً وحدسية وسريعة الاستخدام بشكل استثنائي.

يمكن لسيارة A8 أن تتفاعل أيضاً مع محادثة ذكية، حيث يمكن للسائق أن يقوم بتفعيل مجموعة من خصائص السيارة باستخدام نمط جديد وطبيعي من التحكم الصوتي. تتوافر المعلومات والوجهات والوسائط المتعددة إما في السيارة أو يتم الحصول عليها من السحابة بسرعة إنترنت من الجيل الرابع (LTE). تتضمن منظومة اتصال سيارة أودي التعرف على إشارات المرور ومعلومات الخطر، كما تتصل الخدمات المبتكرة لاتصال السيارة بالبنية التحتية للاستفادة من مجموع بيانات أسطول سيارات أودي.

يعتبر نظام الملاحة المعزز كلياً ميزة جديدة أيضاً: يتميز هذا النظام بأنه ذاتي التعلّم بناءً على الطريق الذي تقود فيه، وهذا يزود السائق بخيارات بحث ذكية. تتضمن الخريطة أيضاً نماذج ثلاثية الأبعاد بتفاصيل دقيقة للمدن الأوروبية الكبرى.

لأول مرة في العالم A8 ذاتية القيادة

تعتبر سيارة A8 أول سيارة ذاتية القيادة ذات مستوى متقدم يتم إنتاجها تجارياً. يتولى نظام الذكاء الاصطناعي أودي AI للقيادة الذاتية في الازدحام المروري القيادة في ظروف الحركة المرورية البطيئة حتى سرعات تصل إلى 60 كلم/ساعة على الطرقات العادية والسريعة التي يوجد فيها فاصل بين اتجاهي السير المتعاكسين. يتم تفعيل النظام من خلال الضغط على زر AI في الكونسول الوسطي.

وتتولى أداة القيادة في حالات الازدحام المروري تشغيل وتوجيه السيارة والتحكم بسرعتها وضبط الفرامل. ولا حاجة للسائق عندها لمراقبة السيارة بشكل مستمر، حتى أنه يستطيع رفع يديه عن عجلة القيادة كلياً والتركيز على أمور أخرى تدعمها السيارة مثل مشاهدة التلفزيون المزود ضمن أنظمة السيارة، وذلك وفقاً للقوانين السارية محلياً. حالما يصل النظام إلى حدوده القصوى ويصبح غير قادر على القيادة ذاتياً، يشير إلى السائق كي يتولى دفة التحكم بالقيادة مجدداً.

نسخة A8 القياسية

يعتبر نظام القيادة الذاتية في الازدحام المروري نظاماً ثورياً على الصعيد التقني، فأثناء القيادة الذاتية يقوم نظام مساعدة قيادة مركزي (zFAS) بحساب صور لمحيط السيارة من خلال دمج بيانات حساسات السيارة. بالإضافة إلى استخدامها لحساسات رادار وكاميرا أمامية وحساسات فوق صوتية، فإن أودي هي أول شركة سيارات في العالم تستخدم الماسحات الليزرية. وبعد طرح أداة القيادة في حالات الازدحام المروري القائمة على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، بات من الضروري تسليط الضوء على الأطر والقوانين المرتبطة بقواعد السير والمرور المعتمدة في كل سوقٍ، بالإضافة إلى تحديد الوظائف والتطبيقات لكل سوقٍ بحسب احتياجاته واختبارها في كل سوقٍ على حدة.

يعمل نظام الذكاء الاصطناعي أودي AI للركن الذاتي وركن السيارة في الكراج ذاتياً على قيادة السيارة بشكل مستقل لركن السيارة وإخراجها من الموقف أو الكراج بينما يراقب السائق حركة الركن، ويجب أن يكون السائق جالساً داخل السيارة. يطلق السائق النظام المرغوب من هاتفه الذكي باستخدام تطبيق myAudi الجديد. وكي يراقب حركة الركن يجب أن يضغط باستمرار على زر AI لمراقبة بث حي من كاميرات السيارة بزاوية 360 درجة إلى شاشة هاتفه الذكي.

نظام التعليق

مع طيف واسع من الابتكارات يأتي نظام التعليق ليعيد تعريف حدود الممكن. أحد هذه الابتكارات هو التوجيه الديناميكي رباعي العجلات والذي يجمع التوجيه المباشر الرياضي بالثبات الأمثل. تختلف نسبة التوجيه للعجلات الأمامية وفقاً للسرعة، حيث تدار العجلات الخلفية مع أو بعكس اتجاه إدارة عجلة التوجيه وذلك وفقاً لمجال سرعة السيارة، وتصبح قيادة السيارة أكثر ديناميكية ودقةً مع التروس التفاضلية، التي تقوم بتوزيع عزم القيادة بين العجلات الخلفية لتكمل نظام الدفع الرباعي quattro الذي أصبح قياسياً في جميع نسخ A8.

نسخة A8 القياسية

التكنولوجيا الجديدة الثانية في هذه السيارة الفاخرة هي نظام التعليق التفاعلي بالكامل أودي AI، إذ يستطيع هذا النظام وفقاً لرغبة السائق وظروف القيادة أن يرفع أو يخفض كل عجلة بشكل مستقل باستخدام محركات كهربائية خاصة، وتسهم هذه المرونة في الارتقاء بتجربة القيادة إلى أبعاد غير مسبوقة حيث تتراوح بين القيادة السلسة والمريحة لسيارة سيدان الفاخرة وديناميكية السيارات الرياضية. وتدعم هذه الخاصية بالتعاون مع خاصية الاستشعار المسبق pre sense 360° رفع السيارة بلمح البصر في حال خطر وقوع اصطدام جانبي لتخفيف وطأة الأضرار المحتملة للاصطدام على جميع الركاب.

يستخدم نظام التعليق المبتكر هذا الطاقة التي يحتاجها من نظام كهربائي باستطاعة 48 فولت، حيث أصبحت أودي الآن وللمرة الأولى تزود جميع نسخ سيارات A8 بهذا النظام ليكون النظام الكهربائي الأساسي لسياراتها. يعمل مفهوم التعليق المبتكر في سيارة A8 بالتعاون مع نظام التعليق الهوائي في السيارة لتجربة قيادة جديدة كلياً.

دفع هجين خفيف ونظام e-tron: أنظمة الدفع

تتوفر أودي A8 الجديدة مع محرك عامل على البنزين مؤلف من 6 أسطوانات سعة 3 ليتر مع توربو قادر على توليد قوة 340 حصان. كما تخطط الشركة لإطلاق في وقت لاحق نسخة مزودة بمحرك من 8 أسطوانات سعة 4 ليتر مع توربو بقوة 460 حصان. أما المحرك الأقوى والحصري فهو محرك W12 بسعة 6 ليتر.

تعمل هذه المحركات بالاشتراك مع بادئ حركة حزام المولد المتناوب (BAS) والذي يشكل العصب المحرك لنظام كهربائي باستطاعة 48 فولت. وتتيح تكنولوجيا الدفع الهجين الخفيف (MHEV) السيارة من الانسياب على الطريق بينما المحرك مطفأ ليعود ويعمل بسلاسة مطلقة عند الحاجة، كما أنها تعزز خاصية الانطلاق-التوقف وترفع من استرداد الطاقة الكهربائية حتى 12 كيلوواط. تؤدي هذه الخصائص بالتكامل مع بعضها إلى تخفيض استهلاك الوقود في هذا المحرك الذي يعتبر اقتصادياً ضمن فئته بمقدار 0.7 ليتر لكل 100 كيلومتر في ظروف القيادة الحقيقية.

من المخطط أيضاً طرح سيارة A8 L e-tron quattro مع دفع هجين وخاصية الشحن في موعد لاحق ينتج محرك 3.0 TFSI الخاص بها مع المحرك الكهربائي قوة 449 حصان و700 نيوتن متر من عزم الدوران. تخزن بطارية ليثيوم-أيون طاقة تكفي لقيادة كهربائية لحوالي 50 كيلومتر. يمكن شحنها اختيارياً باستخدام نظام الشحن اللاسلكي من أودي، حيث تنقل منصة في أرضية الكراج الطاقة الكهربائية إلى ملف استقبال في السيارة مع مخرج طاقة باستطاعة 3.6 كيلوواط.