بنتلي تكشف عن الجيل الثالث من سيارتها فلاينغ سبير

بعد طول انتظار كشفت اخيراً شركة بنتلي عن الجيل الثالث والجديد بالكامل من سيارتها السيدان الفاخرة فلاينغ سبير التي حصلت على تصميم جديد بالكامل من الخارج والداخل إلى جانب تجهيزات ميكانيكية متطورة.

وتستعرض فلايغ سبير الجديدة لغة تصميم بنتلي العصرية والمصقولة عبر أبعاد أنيقة توحي بالقوّة، والجيل الأحدث لدى العلامة التجارية من الأضواء الأمامية الفريدة مصفوفية الشكل نوع LED ذات تأثير القطع الكريستالي والمعزَّزة الآن بحواف مصنوعة من الكروم  وأضواء خلفية ملتفّة جديدة تعكس شعار حرف B. كما تم تزويد فلاينغ سبير الجديدة بعجلات جديدة جميلة جداً قياس 22 إنش.

تتزيّن مقدمة فلاينغ سبير الجديدة بشعار B المُجنَّح ’بتصميم جديد مواكب للقرن التالي‘ وذلك لأوّل مرّة في العصر الحديث، وهو يرتفع من تحت شعار بنتلي المعاصر ذي التصميم الجميل.

يزيد طول قاعدة عجلات فلاينغ سبير الجديدة  عن سابقه بمقدار 130 ملم، مما يزيد بطبيعة الحال برحابة المقصورة الداخلية المتميزة بفخامتها. وتحظى المقصورة الداخلية لهذه  السيدان الجديدة بلائحة واسعة من خيارات القشرة الخشبية أحادية أو ثنائية الطبقات، بالإضافة إلى مقاعد جديدة مكسوّة بالجلد المُحزَّز وتطريز فريد ماسي الشكل وفقاً لمواصفات قيادة ’مولّينير‘. ولأول مرّة في عالم السيارات تتوفر حشوات جلدية ماسية التصميم ذات أبعاد ثلاثية للأبواب.

تجتمع في سيارة فلاينغ سبير الجديدة الحرَفية اليدوية العصرية وباقة من أحدث التقنيات المنتقاة بعناية لتعزيز راحة السائق والركَّاب واستمتاعهم بتجربة القيادة والركوب. فعلى سبيل المثال، تتفرّد السيارة بلوحة العدّادات المزوّدة بشاشة رقمية عالية الدقة (HD)، والكونسول الوسطي الدوّار الفريد الذي يتيح إمكانية الاختيار بين شاشة لمسية رقمية قياس 12.3 بوصة أو عدّادات تناظرية أنيقة أو قشرة خشبية رقمية لتنقية الهواء، إلى جانب شاشة لمسية قابلة للتحكّم عن بعد للركّاب في المقاعد الخلفية. كما يمكن تزويد المقصورة الداخلية بفتحة سقف زجاجية بانورامية تمتدّ على كامل طول السقف.

ميكانيكياً تم تزويد بنتلي فلاينغ سبير الجديدة مع محرك W12 الشهير سعة 6 ليتر مع شاحني توربو قادر على توليد قوة 625 حصان مع عزم دوران يصل إلى 900 نيوتن متر، تم وصله إلى علبة تروس اوتوماتيكية جديدة مع قابض مزدوج مؤلفة من 8 نسب. اما فيما يخص الاداء، تستطيع هذه السيدان الفاخرة البالغ وزنها 2435 كلغ الانطلاق من 0-100 كلم/ساعة في خلال 3.8 ثواني فقط، بينما تصل سرعتها القصوى إلى 333 كلم/ساعة.

ولأول مرّة في سيارة بنتلي، يتفرّد هذا الطراز بنظام التوجيه الإلكتروني بجميع العجلات، بالإضافة إلى نظام الدفع بجميع العجلات ونظام الركوب الديناميكي  ليقدّم مستويات استثنائية من التحكّم والتوجيه. كما يشمل نظام التعليق الجديد نوابض هوائية ثلاثية الحجرات توفر نطاقاً أوسع بكثير من إمكانيات تعديل التعليق لتجمع السيارة بين الراحة المعهودة في سيارات الليموزين ومستويات الأداء الرياضي للتحكّم بجسم السيارة، ما يتيح التمتّع بتجربة قيادة مشوّقة للغاية وزاخرة بالإمكانات والميّزات غير المسبوقة في هذه الفئة من قبل.