جاكوار ولاند روڤر تخصصان أسطولاً من السيارات لدعم شركاء الاستجابة للطوارئ عالمياً

خصصت جاكوار ولاند روڤر أكثر من 160 سيارة حول العالم لدعم منظمات الاستجابة للطوارئ أثناء أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد. وتم توفير 57 سيارة، من بينها 27 سيارة ديفندر جديدة، للصليب الأحمر البريطاني من أجل توصيل الأدوية والغذاء للأشخاص المعرضين للخطر في مختلف أنحاء المملكة المتحدة، والذين يحتاجون دعماً إضافياً بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي.

كما أعارت فرق جاكوار ولاند روڤر في إسبانيا وفرنسا وجنوب أفريقيا وأستراليا سياراتها لمنظمات الصليب الأحمر في هذه الدول وغيرها من الأسواق، من أجل توفير المساعدة لفرقهم المحلية.

ويتم تقديم هذه الخدمة بالتزامن مع توفر أساطيل السيارات في الوقت الحالي، بعد تأجيل فعاليات إطلاق السيارات الجديدة.

كما تعمل “جاكورا لاند روڤر” عن قرب مع حكومة المملكة المتحدة وتوفر خبراتها البحثية والهندسية، إلى جانب مقدراتها الخاصة بالهندسة الرقمية والتصميم، والدعم من خلال طباعة النماذج والمجسمات ثلاثية الأبعاد، والتعلم الآلي، والذكاء الاصطناعي، وعلم البيانات.

كما يتم التبرع بالمعدات الوقائية لهيئة الصحة الوطنية، بما في ذلك النظارات الواقية لمستشفى بولتون الملكي، ومستشفى سانت جيمس في ليدز، ومستشفى بيرمينغهام للأطفال.

يذكر أن لاند روڤر والحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) تعملان معاً لأكثر من 65 عاماً، وتساعدان المجتمعات على الاستعداد والاستجابة لحالات الطوارئ عبر برامج الجاهزية للكوارث حول العالم، والتي تعد ذات ضرورة قصوى في الأوقات المماثلة للفترة الحالية. 

من خلال شراكتها مع الصليب الأحمر البريطاني، ساعدت لاند روڤر كذلك على تمويل جهود الإغاثة في حالات الطوارئ من خلال “تحالف الإغاثة في الكوارث” (Disaster Relief Alliance)، والذي يدعم برامج القدرة على الصمود في المملكة المتحدة ودول العالم، لتوفر الدعم المالي الفوري عند حدوث الكوارث، بما في ذلك انتشار فيروس كورونا المستجد. وقد منح الصليب الأحمر البريطاني بالفعل 200,000 جنيه إسترليني لدعم الدول الآسيوية شديدة التأثر بهذه الجائحة.