رولز-رويس تطلق داون بلاك بادج عالمياً

في معرض جنيف للسيارات الذي أُقيم في مارس 2016، قدّمت رولز-رويس لأول مرة سلسة بلاك بادج، وهي عائلة من السيارات المصمّمة ضمن برنامج بيسبوك تمّت تسميتها بلاك بادج، وتمّ تصميمها استجابة لمتطلّبات أسلوب الحياة الذي يعيشه عشاق الفخامة الأصغر سناً والأكثر ديناميكية بحسب الصانع البريطاني.

وبعد طرحها لطرازي غوست بلاك بادج ورايث بلاك بادج، قدمت رولز–رويس من خلال مشاركتها في مهرجان غودوود للسرعة بنسخته لعام 2017 سيارة داون بلاك بادج التي تعتبر قمة في الفخامة في قطاع السيارات المكشوفة الفاخرة.

حضرت سيّارة داون بلاك بادج في مهرجان السرعة بأحلك درجات اللون الأسود. وقد تمّ التوصّل إلى تحقيق هذا اللون الكثيف من خلال تطبيق طبقات متعددة من الطلاء واللك بتأنٍّ ثمّ صُقلت باليد في عملية هي الأدقّ على الإطلاق لطلاء لون أحادي. أمّا النتيجة فهي لونٌ أسود لم يسبق له مثيل من حيث العمق والحدّة على الإطلاق في صنع سطح سيارة. أما السقف القماشي، فمتاح باللون الأسود فقط، في حين تمّ اختيار الجلد الأسود للسطح الخلفي.

كذلك سعى مصمّمو برنامج “بيسبوك” للتصميم حسب الطلب في رولز-رويس إلى صنع رموز حقيقية لهذا الوجه الآخر الأكثر حزماً للعلامة. وحصلت بالتالي سيارة داون على المعاملة نفسها.

وفي هذا الإطار خضع تمثال روح السعادة، الرمز الأبرز الذي اتخذ أشكالاً مختلفة كثيرة على مرّ تاريخ العلامة، لتعديلات لافتة واتّسم بسطح شديد اللمعان مع لمسات أخيرة مميزة من الكروم الأسود. ويمتدّ هذا التحوّل إلى الشكل الداكن إلى بعض الأسطح الكرومية، بما في ذلك إطار الشبك الأمامي، وإطار غطاء الصندوق، وإطار فتحة الهواء السفلية، وأنابيب العادم. وكانت النتيجة تحوّلاً حقيقياً يحاكي تأثيراً أكثر جرأة وثقة. وأخيراً، تمّ عكس ألوان رمز “R” المزدوج وشعار رولز-رويس، مما يؤكد ابتكار صنع نسخة مشابهة أخرى حقيقية للعلامة.

وتجسيداً لفلسفة العلامة وبرنامج “بيسبوك” للتصميم حسب الطلب، تتميّز سيارة داون بلاك بادج بألوان جديدة في المقصورة حيث تمّ تطعيم الجلد الأسود عالي الجودة بلمسات باللون البرتقالي، بما في ذلك شريط برتقالي يلفّ المقصورة على مستوى الورك، فيذكّر الداخل بغروب الشمس قبل أن يغوص الركاب في الظلام التام.

على غرار الطرازين الآخرين في مجموعة رولز-رويس، أي “جوست” و”رايث،” تمّ تعزيز جوهر داون من خلال الهندسة التي تدعم فلسفة بلاك بادج. غير أنّه في داون تمّ تعزيز العناصر الهندسية التي تؤدي إلى قيادة أكثر حماساً من خلال ابتكار نظام عادم جديد بالكامل.

ويضيف صوت العادم بعداً سمعياً جديداً إلى التحسينات الهندسية المعتمدة. وتشكّل في الواقع بلاك بادج ثمرة تعاونٍ حقيقي بين قسمي التصميم والهندسة ضمن برنامج بيسبوك للتصميم حسب الطلب، لتلبية طلبات شريحة جديدة من زبائنها الذين يرغبون في تجربة قيادة أكثر حماساً وتفاعلاً مع الحفاظ على جودة القيادة الفريدة التي حققت نجاح سيارة داون. ولتحقيق ذلك، استغلّ المهندسون مرونة محرّك سيارة داون المؤلّف من 12 أسطوانة بشكل V وتقنية التوربو الثنائي بسعة 6.6 ليتر لتوليد 30 حصاناً إضافية تضاف إلى قوّة المحرك البالغة 563 حصاناً، ليصل المجموع إلى 593 حصاناً كذلك تم رفع عزم الدوران بمقدار 20 نيوتن متر المتاح من سرعة دوران تبلغ 1500 دورة في الدقيقة ليبلغ مجموعه 840 نيوتن متر.

هذه التحسينات في مرونة السيارة وزيادة تأديتها دفعت بمهندسي رولز-رويس إلى تزويد السيارة الجديدة بنظام كبح جديد يعتمد أقراص أكبر بإنش ونصف إلى جانب إعادة برمجة علبة التروس الاوتوماتيكية نوع ZF من توفير اقصى أداء ممكن للمحرك.

اما فيما يخص ارقام الأداء، تستطيع داون بلاك بادج البالغ وزنها 2560 كلغ الانطلاق من صفر إلى 100 كلم/ساعة في خلال 4.9 ثواني بينما تم تحديد سرعتها القصوى بـ 250 كلم/ساعة.