فورد موستانج ماك 1 تعود في عام 2021 بإصدار محدود

أعلنت شركة فورد اليوم عن عودة “موستانج ماك 1” الشهيرة التي تميزت بحقبة السيتينيات بتصميمها وادائها الرياضي. الجيل الجديد من ماك 1 المرتقب تقديمه في العام 2021 سوف يعتمد على محرك الشركة المؤلف من 8 اسطوانات سعة 5 ليتر مع سحب طبيعي للهواء.

فورد لم تكشف عن اي معلومات خاصة بطراز ماك 1 المرتقب سواء كان لناحية الاداء او المواصفات. لكن من المتوقع ان تكون مبنية على طراز GT مع بعض التعديلات للرفع من اداء السيارة واعطائها تصميم خارجي وداخلي اكثر تفرداً.

مواصلة إرث ماك 1

ظهرت “ماك 1” للمرة الأولى في عام 1969 وسرعان ما تربعت على عرشها الرائد بين سيارات موستانج بفضل أدائها الفائق وتصميمها الديناميكي المحسن آنذاك مع نظام التعليق والاستجابة من طراز GT. وفي الأعوام التي عقبت إطلاقها، شهدت ماك 1 تحسينات على أدائها مقارنة مع موستانج GT، ولاقت إقبالاً أقوى بين شقيقاتها شيلبي وبوس. 

من جهته، قال تيد رايان، مدير إرث العلامة التجارية، أرشيف فورد: “لطالما كانت ’موستانج ماك 1‘ بمثابة صلة وصل تربط بين موستانج الأساسية وطرازات شيلبي. وبفضل مظهرها الجذاب ونظام الاستجابة والأداء الذي تقدمه، تمكنت ’ماك 1‘ من حجز مكانتها الفريدة بين سيارات موستانج”.

وبعد مرور عامين على إطلاقها، ظهرت السيارة بنسخة جديدة أكبر حجماً وأكثر طولاً من النسخة الأصلية في عام 1971، وبخيارات متنوعة من المحركات القوية. وفي عام 1974، شهدت “ماك 1” مجدداً تحديثات رئيسية، لتنطلق للمرة الأولى بنسخة هاتشباك. واستمر جيل ماك 1 هذا لمدة خمسة أعوام وعزز قدراته بمزيد من الخصائص والاستجابة السريعة ونظام التعليق الاختياري المخصص لسباقات الرالي.

وعادت “ماك 1” مجدداً بطرازي عام 2003 و2004، لتجمع حينها بين القوة العصرية ولمسة التصميم الوفية لذكريات سبعينات القرن السابق. وجاء نظام الاستجابة والتعليق الفريد في ماك 1 مزوداً بأقراص مكابح أمامية “بريمبو” لتحسين أدائها على الطرقات، في حين جاء جناحها الخلفي بلون أسود غير لامع، وتألق هيكلها بخطوط ممتدة لأفضل مظهر ممكن لسيارة الكوبيه المثالية.