لامبورغيني افينتادور LP750-4 SV قوة اعلى وزن اقل

لامبورغيني هو أسم بغناية عن التعريف في مجال صناعة السيارات السوبر رياضية منذ ما يزيد عن الأربعين عام. وجديد الصانع الإيطالي نسخة SV أو سوبرفيلوتشه من سيارتها افينتادور التي تم ادخال تعديلات عديدة على شكلها الخارجي ومقصورة ركابها لتكون النتيجة قدرة اعلى لكن مع وزن اقل من الطراز القياسي بـ 50 كلغ من خلال ھندسة الأوزان الخفیفة المعززة التي تشمل استخدام ألیاف الكربون بصورة كبیرة. كما زادت قدرة المحرك ذي 12 أسطوانة على شكل V الذي یعمل بسحب الھواء الطبیعي، إلى 750 حصان. وكانت النتیجة أن بلغت نسبة القدرة  إلى الوزن 2.03 كلغ/حصان. وتتسارع سوبرفیلوتشي من صفر إلى 100 كلم/ساعة في 2.8 ثانیة، وبفضل قدرتھا تصل سرعتھا القصوى إلى أكثر من 350 كلم/ساعة. كان لنا لقاء مع جديدة لامبورغيني في اسبانيا حيث قمنا بأختبارها لكم على الحلبة وعلى الطرق العامة لنعود بهذا التقرير المفعم بالأثارة.

التصميم الخارجي

تتميز سيارة لامبورغيني افينتادور سوبرفيلوتشه الجديدة بتصميم مختلف عن تصميم الطرازات الاخرى من افنتادور كما جرت العادة من كافة طرازات سوبرفيلوتشه السابقة. فمنذ البدایات الأولى لابتكار سوبرفیلوتشه، عمل مھندسو الدینامیكیة الھوائیة عن كثب مع المصممین بمركز تشنترو ستیله، على ضمان تحقیق أمثل توازن دینامیكي ھوائي. وتمثل الھدف في تحسین القوة السفلیة والكفاءة الدینامیكیة الھوائیة، دون أن یكون لذلك تأثیر واضح على معامل السحب. وتم تحسین الدینامیكیات الھوائیة الإجمالیة بنسبة 150 % من حیث الكفاءة، وزیادة القوة السفلیة بمقدار كبیر بلغ 170 % مقارنة بطراز افینتادور القیاسي. وھكذا صار لكل خط من خطوط سوبرفیلوتشه وظیفة واضحة: تحسین أداء ھذه السیارة السوبر رياضية.

ومن أوضح العناصر الجدیدة فیھا الجناح الخلفي الكبیر، على طراز السباقات، الذي یعمل على تحسین الدینامیكیة الھوائیة ویولد قوة سفلیة إضافیة. وھو قابل للضبط یدویاً إلى ثلاثة أوضاع مختلفة لتناسب أسلوب القیادة. حیث یمكن ضبط الجناح على نحو یسمح بتغییر بمقدار 15 % في التوازن الدینامیكي الھوائي للسیارة. ویكفل ھذا تحقیق أفضل ضبط في جمیع ظروف القیادة، سواء على الطریق أم على الحلبة، وصولاً إلى أقصى قوة سفلیة أو سرعة.

وقد أعید تصمیم مقدمة السیارة بالكامل: فأصبح المظھر أكثر ’انفتاحاً‘ بفضل الخطوط الممدودة للأمام لحافة المقدمة الأمامیة والجناحین الأمامیین  أحدھما من ألیاف الكربون باللون الأسود والآخر بلون السیارة  التي تولد قوة سفلیة كبیرة على مقدمة السیارة. ویحسن ھذا من التحكم والثبات، ویمنح دقة أكبر عند الانعطاف بسرعات عالیة، ویضمن، جنباً إلى جنب مع نظام المكابح المانع للانغلاق (ABS)، تغذیة مرتدة حساسة ودقیقة من نظام التوجیه. وتعكس فتحات دخول الھواء الكبیرة بالمقدمة القدرة الإضافیة البالغة 50 حصاناً التي تتمتع بھا سوبرفیلوتشه، كما إنھا توفر تبریداً أمثل للمكابح.

كما أعید تصمیم المؤخرة لتبدو مفتوحة ومكشوفة بصورة أكبر. ومما یسھم في خفض الوزن، وجود أجزاء مصنوعة من ألیاف الكربون، والتي یتمیز العدید منھا باللون الأسود. ولا یمكن للعین أن تخطئ سمة خفة الوزن لسوبرفیلوتشه، فضلاً عن تعقید التصمیم الذي یظھر جلیاً من كل من خلف السیارة ومن فوقھا. ویعمل موزع ھواء خلفي كبیر، على تحسین تدفق الھواء من البدن السفلي.

وأصبحت أنابیب تبرید الھواء الموجودة فوق العجلات الخلفیة ثابتة في طراز سوبرفیلوتشه، بعد أن كانت متحركة في طراز افینتادور القیاسي.

التصمیم الداخلي

سوبرفیلوتشه هي أول سيارة مخصصة للأنتاج في العالم المزودة بمادة الجلد الكربوني المبتكرة من لامبورغیني. ویتمیز القماش المصنوع من ألیاف الكربون المنسوجة، الذي یتضمن راتنج بدرجة عالیة من الخصوصیة، بنعومة الملمس، مع مقاومة شدیدة للاھتراء. وقد كسیت الأجزاء الداخلیة من سقف سوبرفیلوتشه وأجزاء من مقصورة القیادة بھذه المادة الخاصة جداً.

وحتى الھیكل الأحادي المصنوع من ألیاف الكربون، الذي وإن كان یعكس ھیمنة المواد خفیفة الوزن على طراز سوبرفیلوتشه فإنه في العادة لا یكاد یرى منه شيء إلا نادراً، اصبح له حضور في التصمیم الداخلي للسیارة. فقد أصبح الآن الھیكل الأحادي من ألیاف الكربون مرئیاً في عدة مواضع، بما في ذلك المجرى الأوسط والعتبات، مما یمنح التصمیم الداخلي بأكمله مظھراً مميزاً. كما إن أغلفة المقاعد الریاضیة المطورة حدیثاً مصنوعة أیضاً من ألیاف الكربون

الأداء

أعيد تصميم محرك السيارة المؤلف من 12 اسطوانة سعة 6.5 ليتر الذي يعمل بالسحب الطبيعي للهواء، الخاص بلامبورغيني افينتادور، من أجل سوبرفیلوتشه وجھز بنظام عادم خفیف الوزن جدید بالكامل. وبفضل تحسین استجابیة محرك أفینتادور الأصلي، أصبح المحرك المطور يولد قوة 750 حصان عند 8400 دورة في الدقیقة. وتم تحسین توقیت الصمام المتغیر ونظام السحب المتغیر، لتحقیق منحنى عزم محسن خاصة في الدورات العالیة. ویبلغ أقصى عزم 690 نیوتن متر عند 5500 دورة في الدقیقة، مع زیادة السرعة القصوى للمحرك إلى 8500 دورة في الدقیقة.

وتستطيع افینتادور LP750-4 سوبرفيلوتشه البالغ وزنها 1525 كلغ الأنطلاق من صفر إلى 100 كلم/ساعة في خلال 2.8 ثوان وبلوغ سرعة قصوى تصل إلى 350 كلم/ساعة.

ولا یعمل نظام العادم المحدث ھندسیاً على خفض الضغط الخلفي فقط، ولكنه یصدر كذلك معزوفة القوة للمحرك ذي الاسطوانات الاثنتي عشرة. وتتوافق علبة تروس لامبورغیني المزود بقضبان تغییر مستقلة (ISR) أمثل توافق مع هذا المحرك وهي مؤلفة من 7 نسب أمامية.  فھي أسرع صندوق تروس یدوي آلي في العالم وتحقق نقلاً خشن وشرس للنسب مما يعطيق أنطباع وكأنك في سيارة سباق.

ویستخدم الدفع الرباعي الدائم في لامبورغیني افینتادور LP750-4 سوبرفيلوتشه،  الجیل الرابع من نظام ھالدیكس الذي یتم التحكم به إلكترونیاً لتوزیع العزم بین الأمام والخلف.

أخيراً وليس أخراً استمتعنا كثيراً بهذه التجربة المميزة لجديدة لامبورغيني على حلبة السباق حيث تمكنا من أطلاق العنان لقوتها الجنونية إلى جانب ادائها الصارخ بفضل التحسينات الأنسيابية التي تم ادخالها عليها. يمكن القول بأن لامبورغیني افینتادور LP750-4 سوبرفيلوتشه هي أفضل سيارة على الأطلاق تخرج من مصانع الشركة الإيطالية في بولونيا.

البطاقة التقنية لـ لامبورغیني افینتادور LP750-4 سوبرفيلوتشه

الاندفاع: رباعي

عدد الاسطوانات: 12

السعة (ليتر): 6.5

القوة (حصان/ د.د.): 750/ 8400

عزم الدوران (ن – م/ د.د.): 690/  5500

من صفر الى 100 كلم/س (ثانية): 2.8

السرعة القصوى (كلم/س): 350

الوزن (كلغ): 1525

 

}