جنيف 2015 – بورشه 911 GT3 RS … سيارة سباق للحلبات والطرقات

تقترب بورشه  911 GT3 RS الجديدة من الحدّ الفاصل بين سيارات السباق والسيارات الرياضية المخصّصة للطرقات أكثر من أيّ وقت مضى. فهي مزودة بأقصى مقدار من تكنولوجيا رياضة السيارات يمكن استخدامه حالياً في طراز 911 يصلح للقيادة على الطرقات العامة. وقد خضعت هذه السيارة الرياضية العالية الأداء إلى تعديلات جذرية في جيلها الخامس، طالت محركها وعلبة تروسها وديناميّتها الهوائية وتصميمها خفيف الوزن، للرفع من أدائها إلى مستوى يتخطى ما توصّلت إليه شقيقتها 911 GT3. وكان قد تم الكشف عن الجيل الجديد من بورشه 911 GT3 RS من خلال معرض جنيف 2015 لتكون من دون ادنى شك واحدة من ابرز السيارات الحاضرة بالمعرض الأوروبي.

يرتكز جسم 911 GT3 RS على جسم طراز شقيقتها 911 Turbo. لكنه يكتسب شكلاً رياضياً مميز شبيه إلى حد بعيد بتصميم سيارات السباق الخاص ببورشه المتمية إلى فئة سيارات الـ GT3 المخصصة للسباقات. ويعود الفضل إلى مقوّمات ديناميّة هوائية إضافية خاصة بنسخة RS دون غيرها. ويتعزّز هذا الطابع المرئي الرائع بعاكس هواء أمامي متدني جداً على وشك ملامسة الطريق وجناح خلفي ثابت كبير. كما يلفت التصميم الخارجي الأنظار بتجويف يبلغ عرضه 30 سنتم يمتدّ وسطياً فوق الغطاء الأمامي المصنوع من “البوليمر المقوّى بألياف الكربون” وسقف المغنيزيوم. وتشير هذه الميزة التصميمية إلى أكبر مقوّمتين خفيفتيْ الوزن في 911 GT3 RS. كما تعود بنا بالذاكرة إلى تجويف الغطاء الأمامي في طرازات 911 الكلاسيكية المزودة بمحركات مبرّدة بالهواء. ويتّسع نطاق المزايا الفريدة في السيارة الجديدة ليشمل فتحتيْن لخروج الهواء في رفرفيْ العجلتيْن الأماميتين تزيدان الدفع السفلي على المحور الأمامي. وهما تمتدان إلى الجزء العلوي للجناحيْن الأمامييْن كما في سيارات السباق.

جرى إعداد هيكل “911 جي تي3 آر إس” ليوفر دقة عالية وديناميكية قيادة قصوى. في هذا السياق، تتعزز رشاقة السيارة وديناميّتها بفضل نظام توجيه للمحور الخلفي و”نظام بورشه لتوجيه عزم الدوران بلاس” PTV Plus مع قفل للترس التفاضلي الخلفي متغيّر بالكامل. كما يوفر المحوران الأمامي والخلفي الأعرض مقاومة أفضل لانحناء جسم السيارة في المنعطفات مقارنة بطراز 911 GT3. بالإضافة إلى ذلك، تتميز نسخة RS قياسياً بأعرض إطارات في عائلة طرازات 911. أما النتيجة، فهي رشاقة أكبر عند البدء بعملية الانعطاف وسرعات انعطاف أكبر.

على صعيد آخر، يرتكز تصميم مقصورة 911 GT3 RS على نفس فكرة التصميم المعتمدة في الجيل الحالي من 911 GT3، حيث تزخر بالعديد من المقوّمات المكسوّة بقماش ’ألكنتارا‘. ويبرز في داخل المقصورة مقعديْن قياسيين مقعّرين بالكامل، مستمدَّيْن من مقعديْ 918 سبايدر المقعّريْن المصنوعيْن من الكربون. وتمتدّ لائحة التجهيزات الداخلية القياسية لتشمل رُزمة Club Sport، التي تتضمن قفص حماية عند الانقلاب وراء المقعديْن الأماميين وتحضيراً لاعتماد مفتاح تشغيل رئيسي للبطارية، فضلاً عن مطفأة حريق بكَتيْفة تثبيت وحزام أمان للسائق بست نقاط تثبيت يتمّ تزويدهما بشكل مستقل.

كما يمكن طلب السيارة الرياضية الجديدة برُزمة Sport Chrono اختيارية، تحتوي على ساعتيْ توقيت مندمجتيْن وتطبيق Porsche Track Precision الخاص بالهواتف الذكية. ويمكن استخدام هذا التطبيق لقياس وقت اجتياز اللفات أوتوماتيكياً بواسطة “نظام تحديد المواقع العالمي” GPS. كما يسجّل بيانات القيادة المفصّلة على الهاتف الذكي، مثل سرعة السيارة وتباطئها وتسارعها الطولي والجانبي. ولا يكتفي التطبيق بإدارة هذه البيانات فحسب، بل يتيح للسائق أيضاً مشاركتها مع سائقين آخرين ومقارنتها معهم.

ميكانيكياً، تم تزويد الجيل الجديد من 911 GT3 RS بمحرك من 6 أسطوانات سعة 4 ليتر بقوة 500 حصان وعزم دوران يبلغ 460 نيوتن متر، تُنقل قوته إلى العجلتيْن الخلفيتيْن بواسطة علبة تروس بورشه PDK بقابضيْن جرى تطويرها خصيصاً لهذه السيارة. ويستطيع هذا المحرك، الذي يمتاز بأكبر سعة وأعلى قوة بين محركات السحب العادي وحقن الوقود المباشر ضمن عائلة 911، بدفع 911 GT3 RS التسارع للتسارع من صفر إلى 100 كلم/ساعة في غضون 3.3 ثوانٍ، وإلى 200 كلم/ساعة في خلال 10.9 ثوانٍ. على صعيد آخر، حظيت أنظمة عدة في السيارة، مثل تحرير القابض بواسطة وظيفة “المقبض الحيادي” Paddle Neutral، مشابهة لعملية الضغط على دواسة القابض في السيارات المزودة بعلبة تروس يدوية تقليدية، وتحديد السرعة بواسطة مفتاح تشغيل “سرعة الحظائر” Pit Speed، بإعداد يتناسب مع قيادة السيارة في السباقات. وتوفر هذه الأنظمة للسائق مرونة أفضل لناحية ديناميكية القيادة ومساندة أكبر عند القيادة على حلبات السباق.

بالعودة إلى تصميم الجيل الجديد من بورشه 911 GT3 RS تتميز هذه السيارة عن شقيقتها 911 GT3 وكما جرت العادة، بخفة الوزن. فللمرة الأولى، صُنع سقف السيارة من المغنيزيوم، واعتُمدت ألياف الكربون في صناعة الغطاءيْن الأمامي والخلفي، بينما لجأ المهندسون إلى مواد بديلة لصناعة مقوّمات أخرى خفيفة الوزن. وقد أتاحت هذه الخطوات خفض وزن طراز RS الجديد بحوالى 10 كلغ فقط مقارنة بطراز 911 GT3. يجدر الذكر أنّ السقف خفيف الوزن يساهم أيضاً في خفض ارتفاع مركز جاذبية السيارة الرياضية، ما يحسّن من ديناميّتها الجانبية.

document.currentScript.parentNode.insertBefore(s, document.currentScript);