“نيسان” تطرح سيارة “كيكس” الجديدة كلياً في أسواق الشرق الأوسط

أطلقت شركة نيسان سيارة “كيكس” من فئة “كروس أوفر” الصغيرة والجديدة كلياً في أسواق منطقة الشرق الأوسط. وتعتبر هذه السيارة أحدث سيارات الشركة من فئة “كروس أوفر”، وتم إطلاقها لأول مرة خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 التي أقيمت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وتتلاءم السيارة الجديدة مع ظروف القيادة في المدن خصوصاً وأنها تجمع بين الهيكل الخارجي المتين ومقعد السائق المرتفع مع أبعاد صغيرة تضمن سلاسةً كبيرة في الأداء وقدرة أفضل على المناورة. ويتمتع الهيكل الخارجي بتصميم ديناميكي هوائي متطور يساهم في توفير استهلاك الوقود ويقلل من الضوضاء. كما تعتبر “كيكس” من أولى الطرازات التي تجسد رؤية “نيسان” للتنقل الذكي.

وتوظف رؤية “نيسان” للتنقل الذكي تقنيات فائقة من شأنها تسهيل حياة السائقين وتحقيق هدف “نيسان” طويل الأمد في تلافي الانبعاثات الضارة والحوادث المميتة على الطرقات. وتستهدف “كيكس” الشباب ممن يتمتعون بشغف كبير لاستخدام هذه التقنيات ويقدرون عالياً دورها في تحويل القيادة في المدن إلى تجربة أكثر سهولة وضمان مواكبة أحدث التقنيات المتاحة. وتهدف تقنيات التنقل الذكي المتاحة في سيارة “كيكس” إلى خفض التوتر والإجهاد عند السائقين من خلال ابتكارات متطورة بما فيها نظام “شاشة الرؤية الشاملة” و”نظام رصد الأجسام المتحركة”.

وتم تجهيز “كيكس” بأربع كاميرات في مقدمة ومؤخرة السيارة وعلى مرايا الأبواب، مما يتيح لـ “نظام شاشة الرؤية الشاملة” توفير رؤية بدرجة 360 درجة لمحيط السيارة من خلال شاشة مثبتة على لوحة القيادة، وهو ما يمثل أداةً فاعلة تساعد في عملية ركن السيارة. وعندما يكتشف “نظام رصد الأجسام المتحركة” جسماً متحركاً كأحد المشاة مثلاً، يعمل على إصدار تنبيه صوتي للسائق لتلافي وقوع حادث محتمل.

ويمكن التحكم بعدد كبير من وظائف السيارة العصرية بشكل مركزي من خلال شاشة ملونة بحجم 7 إنش تعمل باللمس. وتشتمل هذه الأنظمة على نظام الملاحة، والصوت، ونظام الاتصال بالبلوتوث. وعدا عن الشاشة الرئيسية، تم وضع شاشة أخرى في موقع مميز أمام السائق ضمن لوحة العدادات الرئيسية، وذلك لعرض جميع المعلومات الواردة من حاسوب الرحلات، ونظامي الملاحة والصوت، بالإضافة إلى عرض التنبيهات. ويمكن ضبط إعدادات السيارة بسهولة من خلال الخيارات الأربعة الموجودة على عجلة القيادة.

وعدا عن مختلف التقنيات المريحة والآمنة في السيارة، ثمة ميزة فريدة أخرى تتمثل في إمكانية التحكم بهيكل السيارة بفضل أنظمة إلكترونية متطورة تعرف باسم “نظام التحكّم بالثبات” و”نظام التحكّم النشط بالركوب” و”نظام الكبح النشط للمحرّك”.

ويعمل “نظام التحكم بالثبات” على التدخل خلال القيادة عند المنعطفات لضمان ثبات السيارة على المسار الصحيح من خلال استخدام المكابح في كل عجلة لوحدها، مما يسهم في الحفاظ على ثبات السيارة وضمان السيطرة عليها.

وعلى نحو مماثل، يعمل “نظام التحكّم النشط بالركوب” على استخدام المكابح لأجزاء من الثانية بعد تعرض السيارة لحركات ارتدادية قوية على الطريق وبالتالي الحد من تأثير الارتداد على نظام التعليق. ويتسم هذا الحل البسيط والفعال بكونه أخف وأقل تعقيداً من أنظمة امتصاص الصدمات التي تعتبر مكلفة وثقيلة.

ولمواجهة تأثير “الدوران البطيء” (coasting) الذي غالباً ما يرتبط بنواقل الحركة الأتوماتيكية وذات التعشيق المستمر CVT، تم تزويد “كيكس” بـ “نظام الكبح النشط للمحرّك” والذي يعمل عند زيادة السرعة على المنعطفات لثبيت استقرار السرعة بشكل تلقائي.

وبالنسبة لشكلها، تتمتع ” كيكس” بلمسات تعكس اللغة التصميمية لسيارات “نيسان” مثل الشبكة الأمامية المصممة على شكل حرف V والتي تهيمن على مقدمة السيارة، والمصابيح الأمامية والخلفية التي تأخذ شكل لوح البوميرانج، بالإضافة إلى الإطار الجانبي الملتف فوق النوافذ وصولاً إلى الزجاج الأمامي.

ويضمن المظهر المرتفع والقوة المعروفة لسيارات فئة “كروس أوفر” للسائق رؤية أوسع للطريق (200 ملم)، مما يساعد على اتخاذ وضعية القيادة بتحكم كامل.

وأخيراً، تتمتع “كيكس” بكفاءة استهلاك الوقود بفضل محركها المتطور المؤلف من 4 أسطوانات سعة 1.6 لتر والقادر على توليد قوة 118 حصاناً مع 149 نيوتن متر من عزم الدوران.

 Nissan launches its all-new crossover ‘Kicks’ across the Middle East (3) - Copy Nissan launches its all-new crossover ‘Kicks’ across the Middle East (2) - Copy