VISION M NEXT … سيارة المستقبل من بي ام دبليو

بي ام دبليو كشفت اليوم عن سيارة اختبارية هجينة جديدة حملت تسمية VISION M NEXT والتي تسعى الشركة الالمانية على اظهار من خلالها عن افكارها المستقبلية لناحية التصميم والتكنولوجيا. 

السيارة الاختبارية VISION M NEXT تستوحي تصميمها من سيارة i8 والأسطورة 2002 توربو خاصة لناحية تصميم الأبواب التي تفتح على شكل اجنحة النورس، خلوصها المنخفض والوانها المتداخلة. ويبرز في المقدمة تصميم الشبك الامامي الشهير بسيارات بي ام دبليو، مصابيح امامية رباعية كما عهدناها مع الأجيال السابقة من العلامة الالمانية تعمل هنا بتقنية الليزر، إلى جانب فتحات للتهوية من الحجم الكبير اعطتها شكلاً اكثر رياضي. 

من خلال التقسيم الأفقي، تُبرز النهاية الخلفية عرض السيارة. وتشكل الأنوار الخلفية مع تقنية الليزر إطاراً للطرف الخلفي. ويبدو زوج من شعار BMW بتصميم عصري ثنائي الأبعاد، والذي يشير إلى طرازي توربو وM1 وكأنه يطوف في المصابيح الخلفية.

بالانتقال إلى المقصورة، نجد تصميم عصري مستقبلي يركز على السائق والمعلومات التي قد يحتاجها خلال القيادة.نجد ايضاً مقاعد حاضنة ومريحة كما صرحت بي ام دبليو. ويمثل BOOST Pod الواجهة التي تربط ما بين السائق والمركبة. إنها تضمن جميع خيارات التحكم والمعلومات ضمن ثلاثة مستويات تعرض بشكل مباشر أمام السائق. يتشكل السطح الأول من خلال المقود المجهز أفقيًا والذي يضم شاشتين صغيرتين. أما السطح الثاني فهو شاشة عرض منحنية، تظهر للمرة الأولى وتمتد حول المقود. فيما تبرز واجهة العرض الواقعي المدمجة بالكامل على الزجاج الأمامي لتشكل السطح الثالث.

مفهوم محرك Power PHEV مع وجود محرك كهربائي في كل من المحورين الأمامي والخلفي يمكّن من تقديم دفع كهربائي خالص للعجلات الخلفية، ودفع رباعي كامل. إضافة إلى ذلك، يمكن لمحرك البنزين القوي رباعي الأسطوانات إرسال الطاقة مباشرة إلى العجلات الخلفية. القوة التي يولدها هذا النظام الهجين تبلغ  600 حصان، يمكن السيارة من الانطلاق بسرعة من صفر إلى 100 كلم/ساعة خلال ثلاث ثوانٍ. تناسب السيارة القيادة في طرقات المدينة في المستقبل، بفضل المدى الكهربائي الذي يبلغ 100 كيلومتر.